15

مراجعة جهاز سامسونج جالكسي اس 4: عديد من المميزات الضخمة لكن هل هذا ما كنّا ننتظره!

هل يجب على صناعة الجوالات أن تلحق صناعة السيارات! الشكل هو ذاته في عدّة إصدارات؟
samsung galaxy s 4 onehas large

الفيديو

العتاد والتصميم

 أفضل شاشة جهاز جوال حتّى الآن

 

samsung galaxy s 4 battery onehas large

سامسونج مع جهازها الجالكسي اس 2، وضعت نقلة نوعيّة في عالم العتاد آنذاك، مع إصدارها لذاك الجهاز آنذاك. فلم يكن الكثير من المنافسين يملك ما قدّمته سامسونج من عتاد في ذاك الجهاز. هي وضعت أفضل ما يمكن أن تضعه في ذاك الوقت. ولكن هذا العام تبدو أنّ الفجوة أصبحت متقاربة جدًا مع بقيّة المنافسين. فالجالكسي اس 4 يملك عتاد مقارب جدًا لأجهزة الشركات المنافسة، وخصوصًا جهاز HTC One وجهاز الاكسبيريا زد من سوني. لكن هناك بالتأكيد بعض الاختلافات في تفاصيلها بالتأكيد. فقد وجدت الشاشة في الجالكسي اس 4 تبدو رائعة، وهي بالفعل أفضل شاشة جهاز جوال حتّى الآن. هي تأتي بدقة 1920×1080 بيكسل، وبعرض 4.99" بوصة. الشاشة تملك تشبّع بالألوان رائع، حتّى وإن كانت الشاشة تملك تقنية PenTile التي تزيد من اللون الأخضر، إلا أنّ مع عدد البيكسلات الضخم في الشاشة تجعلها الأفضل. كما أنّ الشاشة تملك تقنية جرولا جلاس 3 وهي أول شاشة جوال تلمكها في العالم؛ وهذا من شأنه أن يعطيك احتمالية أقل من أن تنخدش الشاشة. شاشة جهاز الاكسبيريا زد، ليست بذات الدقة في الألوان التي يملكها جهاز الجالكسي اس 4، وأستطيع أن أقول أنّ أقرب المنافسين هو جهاز HTC One. فشاشة جهاز One خلاّبة، وبألوان جميلة ورائعة، وهي مقاربة جدًا لشاشة الجالكسي اس 4.

حجم الجهاز لم يختلف كثيرًا عن جهاز الجالكسي اس 3 رغم كبر حجم الشاشة! فسامسونج استغلّت الأطراف حول الشاشة لتقللها وتجعل من الأبعاد للجهاز هي ذاتها لجهاز الجالكسي اس 3. فإن كنت تجد راحة في استخدام وحجم جهاز الجالكسي اس 3 فالجالكسي اس 4 هو ذات الحجم، ولكن بوزنٍ أخف وسمكٍ أقل.

لم استخدم الجهاز في أمرٍ إلا وكان آداء الجهاز رائعًا وسريعًا. فعلاً الجهاز سريع وبآداء منقطع النظير

الجهاز في السعودية والدول العربية سيصدر بنسختين، الأولى وهي التي بدأ بيعها تحمل معالج ثماني النواة، ودعني أوضّح كيفية عمل المعالج، فهو لا يملك ثمانية أنوية بالمعنى الحرفي. المعالج يأتي بأربعة أنوية عالية الآداء، وأربعة أخرى متوسطة إلى ضعيفة الآداء، تعمل الأولى عندما تحتاج الآداء العالي وتعمل الثانية في حالة عدم الاستخدام، والتي من شأنها أن تعطيك عمرًا أطول للبطارية. هذا المعالج لا يدعم الجيل الرابع 4G LTE في المنطقة! وهذا المعالج يعدّ رائعًا من ناحية الآداء على وجه العموم. فلم استخدم الجهاز في أمرٍ إلا وكان آداء الجهاز رائعًا وسريعًا. فعلاً الجهاز سريع وبآداء منقطع النظير، قد يعود إلى جودة النظام والتعديلات التي أضافتها سامسونج، مع هذا المعالج، ووجود ذاكرة عشوائية بسعة 2 جيجابايت. لكن لم أجد النظام ينهار أو يتوقف عن العمل خلال مدّة تجربتي للجهاز، وهو أمرٌ فعلاً يستحق الإشادة.

لكن لمن يهتمّ كثيرًا في تصميم الأجهزة، مثلي، أجد أنّ تصميمه سيء. نعم، التصميم لم يختلف عن تصميم الجالكسي اس 3 كثيرًا، وهذا لا يعدّ ميزة، بل هو ضعف أجده في تصميم الجهاز. الجالكسي اس 4 مصمم من البلاستيك، ويظهر عليه بوضوح أنّ الجهاز "رخيص" إن صحّ التعبير. الآن هناك جهازين فقط في السوق من يملكا تصميمًا مهولاً وهما HTC One وجهاز آبل الآيفون الخامس. المعدن، والاتقان في التصميم واختيار المواد التي تستخدمها الشركات في صناعة أجهزتها، يظهر بعيدًا كلّ البعد عن فكر ورؤية سامسونج لأجهزتها، وخصوصًا الجالكسي اس 4. فهو لا يزال بلاستيكي، مع تحدّبٍ لعدسة الكاميرا في الخلف، يجعل الأمر جليًا للعين، بأنّ التصميم لم تعر الشركة له ذاك الاهتمام الذي وضعته للنظام والمميزات داخل التطبيقات والنظام إجمالاً.

الاتصال وسرعة البيانات

الجالكسي اس 4 في منطقتنا يأتي بنسختين؛ النسخة الأولى والتي نتحدث عنها الآن تعمل على شبكة الجيل الثالث فقط. وهناك نسخة قادمة خلال الأسابيع القادمة تدعم الجيل الرابع 4G LTE، وهي ستعمل على معالج مختلف من صناعة كوالكوم. النسخة التي لدينا الآن، تدعم ترددات عديدة، وموجة جديدة HSDPA وهي التي تجعل سرعة نقل البيانات عبر الانترنت تصل إلى 42.2 ميجابت في الثانية، عكس الموجودة في HSPA+ والتي تصل أقصى سرعة إلى 21.9 ميجابت في الثانية. الآن ليست كلّ الشركات في المنطقة العربية تملك شبكتها دعمًا لتقنية HSDPA. ولكن قمت بتجربة الجهاز على كلّ الثلاث شركات في السعودية، ويبدو أنّ كلّ الشركات الثلاث لا تدعم هذه التقنية بشكلٍ واسع، فالسرعات لا تزيد عن 5 ميجابت في الثانية على أفضل حال.

صحيح أنّ السرعة إن وصلت إلى 42 أو حتى 30ميجابت في الثانية، يعدّ أمرًا مهولاً، وسرعة ستكون بالتأكيد سعيدٌ بها. لكن ليس بالضرورة أن يحصل هذا، فالشركات الآن تعمل على تطوير شبكاتها التي تعمل على تقنية الجيل الرابع LTE ولن تكمل دعم وتطوير شبكات الجيل الثالث. ولهذا الحصول على جهازٍ يدعم تقنية الجيل الرابع، هو أمثل وأفضل حلّ خصوصًا في هذا الوقت. السعودية تدعم الجيل الرابع بقوّة، فنجد في شركة زين على سبيل المثال، الرياض وجدة والدمام وأبها وعدد من المدن الأخرى، مدعومة بالجيل الرابع LTE. فالسرعات المحتمل الوصول إليها مبدأيًا هي 150 ميجابت في الثانية. فلمَ أحصل على جهازٍ يعمل على تقنية بدأ العالم في تركها خلفه، بينما هناك نسخة من الجهاز ستتوفر بتقنية الجيل الرابع التي هي المستقبل، وهي الشكل الأمثل لاستخدام الانترنت بسرعات عالية في يومنا هذا. الجالكسي اس 4 يملك مزايا عديدة، وجلّها يعتمد على الانترنت، وكونك تحصل على اتصالٍ سريع، هو سيمكنك بالتأكيد من أن تستمتع بالتجربة الكاملة للجهاز وللانترنت وللتطبيقات والألعاب التي بدأنا نراها تعتمد على المشاركة عبر الانترنت والتي تتطلب سرعات كبيرة. قد لا تحتاج إلى هذه السرعات اليوم، ولكن ماذا بعد عام وأنت للا تزال تملك هذا الجهاز!

النظام

جهاز الجالكسي اس 4 يعمل على نظام الاندرويد الأحدث حتى الآن -وقت المراجعة- وهو اندرويد 4.2.2 وهو ذاته الموجود على أجهزة جوجل من عائلة النيكسس. لكن سامسونج لا تستخدم النسخة الصافية والخام من الاندرويد، وإنّما هي تضيف عليه العديد والعديد والعديد من المميزات والإضافات الخاصّة بها، والتي تعمل على واجهاتها المعروفة باسم TouchWiz. صحيح أنّني أجد بأنّ واجهات الاندرويد الخام أفضل بكثير من أي واجهات أخرى، إلاّ أن واجهات سامسونج حاليًا تعد إلى حدٍ ما أفضل من بقية الواجهات التي تقدمها لنا الشركات سواءً سوني أو HTC. فسامسونج حافظت على ذات الطابع لواجهاتها منذ الإصدارات الأولية لهذه الواجهات. ومع إصدار تلو إصدار، يتم إضافة المزيد من المزايا على ذات التجربة التي أوجدتها لملايين المستخدمين لأجهزتها الحديثة. هي جلب عديد من المزايا من تجربة الجالكسي نوت 2 ومن تجربة الجالكسي كاميرا، ومن تجربة الجالكسي اس 3 بالتأكيد. كلّ هذه التجارب وضعتها مع عديد من المزايا الجديدة في هذا الجهاز.

فقد أتت بخاصيّة الإشارة من على بعد التي كانت موجود في الجالكسي نوت بالقلم، لتكون هنا عن طريق الإصبع. كما أنّها أضافت في الجالكسي اس 4 مزايا هي أكثر ممّا تتوقع، وقد تستخدم الجهاز لمدة عام ولم تستخدم سوى 50% أو أقلّ من إجمالي المميزات التي تجدها في الجهاز. فلديك ميزة لتعقّب العين عند القراءة، فعندما تقرأ مقالة في موقعٍ ما، الصفحة (مفترض) أن تنزل مباشرة لتكمل بقية المقالة عند الوصول إلى آخر الأسطر في الصفحة، ولكن هي لا تعمل كما يجب! عندما حاولت أن أقرأ، وجدت الصفحة تذهب فوقًا وتحتًا دونما أن أحرك رأسي وإنما كنت أقرأ في بداية المقالة! كما أنّها لا تعمل سوى على تطبيقات سامسونج، فلن تستطيع أن تستخدمها على تطبيق Chrome مثلاً! هنا الخاصيّة الأخرى والتي تكمن في جعلك قادرًا على التحكم بالجهاز دون لمسه، فقط أن تؤشر من على بعد يمينًا أو يسارًا لتتنقل ما بين الصور، أو فوقًا تحتًا للتنقل داخل صفحات الانترنت، وهي كذلك فقط تعمل على تطبيقات سامسونج فقط، ولم أجد نفسي مستخدمًا لها إلاّ وزاد تعقيد تجربة التنقل التي تعارفنا عليها! فأكون ممسكًا بالجهاز بيدٍ واحدة، واستطيع أن أتنقل بين الصور بإبهامي دونما أن استخدم يدي الثانية وكلّ ذاك العناء! هي قد تكون مفيدة عندما تستخدم الجهاز ويدك متّسخة، ولكن كذلك أنت لن تكون قادرًا على الوصول إلى تطبيق المعرض لكي تستخدم الخاصيّة، لأنك لا تستطيع أن تفتح التطبيقات أو تتنقل في النظام بهذه الخاصيّة.

سامسونج وضعت مزايا كثيرة، هذا الأمر اجده جعلها لا تركّز فيمَ إذا كانت كلّها تعمل بالشكل المطلوب أو لأ، وما إذا كنّا فعلاً نستخدمها أو لأ. هناك مزايا قد تكون غير مهمّة بالنسبة لي، وتكون هي السبب الوحيد لك بأن تحصل على الجهاز من عدمه. هي مختلفة، وكثيرة. لكن حقًا، هي قد تزيد من تعقيد الأمر، فالخيار الواحد في الاندرويد، أصبح عشرة مع سامسونج. ففي الأدوات الموجودة في نظام التنبيهات في الاندرويد الخام، تجد العدد 8، ولكن لدى سامسونج العدد وصل إلى 20! جوجل وضعت الكثير من البحوث حول ماهيّة الاستخدام وكيف هو السبيل الأمثل لاستخدام النظام وقابلية الاستخدام له. كما أنّ جوجل اعتنت كثيرًا بالشكل والمنظر والأيقونات وأماكنها وكيف يتم نقلها أو حذفها أو إضافتها، وكلّ هذا سامسونج لم تفعله، حسب ما أرى!

الكاميرا

الكاميرا في الجوال أصبحت من أهم ما يهتم لها كل مستخدم لها هذه الأيام. فهناك الشبكات الاجتماعية المتخصصة للصور، وهناك اللحظات التي أصبحت تلتقط من خلال الجوال. ومؤخرًا بدأت الشركات تهتم لجعل تجربة التصوير هي الأفضل. فحاولت شركة HTC One أن تجعل عدد البيكسلات أمرًا ثانويًا ولا تركّز الأمر عليه، بحيث يكون كبر البيكسل هو الأمر الأهم. وأمّا بقية الشركات فلا تزال تهتم إلى عدد البيكسلات الموجودة في الصورة المُلتقطة من خلال عدسة الكاميرا. آبل تبلو بلاءً حسنًا في جعل كاميرا الجهاز للآيفون واحدة من الأفضل إن لم تكن الأفضل. وسامسونج هي تحاول أن تقدّم تجربة أفضل من الكل من خلال جهازها الجالكسي اس 4. الكاميرا تملك 13" ميجابيكسل والصورة فيها تبدو كبيرة، وتظهر الصورة أكبر من كثيرٍ من الجوالات. الصور فيها تظهر رائعة، وسامسونج تقدّم تجربة للتصوير أستطيع أن أقول أنّها أفضل تجربة للكاميرا بين كلّ أجهزة الاندرويد كلّها.

سامسونج وضعت في تطبيق الكاميرا عديد من المزايا والأوضاع، وأن تستخدم الكاميرا دونما تلعب في الإعدادات الخاصّة بها فأنت تخسر كلّ ما هو ممتع في هذه الكاميرا. فتجد هناك وضعية الدراما والتي تجعلك تصور عدّة مشاهدٍ في صورةٍ واحدة، وهناك أخرى لإزالة ما يشوب على الصورة فتمسح ما لا تريد أن يكون في صورتك مباشرة، وهناك التصوير المتعدد والحصول على أفضل صورة من بينها، وهناك تقنية HDR من أجل الحصول على صورة رائعة في وضح النهار. وهناك بالتأكيد واحدة من أهم المزايا والتي تضع سامسونج عليها جزءًا كبيرًا من حملة تسويقها للجهاز، وهي التصوير المزدوج. فتستطيع أن تلتقط صورة من الكاميرا الخلفية والأمامية في نفس اللحظة! جميلة هي الفكرة، ولكن هي حقًا لا تبدو عملية بالطريقة الحالية! فكلّ ما تقوم به هي أنك تقوم بتصوير أصدقائك من الكامير الخلفية، وتضيف صورة وجهك بإطارٍ تختاره في طرف الشاشة أو أسفلها. فكلّ الصورة تصبح سيئة كون هناك صورة تمت إضافتها على الصورة الأساسية.

البطــارية

من أفضل البطاريات التي استخدمت مؤخرًا بالنسبة للأجهزة الجوالة الذكية. الجالكسي اس 4 يملك بطاريّة بسعة كبيرة 2600 mAp. طبعًا إذا أخذنا هذا الجهاز مقارنة بجهاز HTC One فالبون واسع بينهما. الجالكسي اس 4 يكمل يومًا كاملاً مع الاستخدام فوق المتوسط. استخدمته لبعضٍ من الأيام، مرّ قرابة اليومين من الاستخدام البسيط دون أن أقوم بإعادة شحنه. البطارية في هذا الجهاز تعدّ أحد أبرز نقاط القوة فيه بكلّ تأكيد.
100+ساعة
بقاء البطارية في وضع الاستعداد
40ساعة
تصفح الويب والقراءة
28ساعة
مشاهدة الأفلام أو سماع الموسيقى


الملخص

الايجابيات
  • سرعة عالية
  • بطارية تدوم لوقتٍ طويل
  • شاشة خلاّبة
  • عدد كبير من الخصائص
  • كاميرا رائعة
  • السلبيات
  • التصميم ونوع المواد المصنع منها الجهاز
  • عدم دعم الجيل الرابع LTE
  • ليست كلّ المزايا فعّالة
  • التقييم العام

    7.5
    معايير التقييم
    6
    التصميم
    9
    العتاد
    8
    النظام
    10
    الشاشة
    9
    لوحة المفاتيح
    9
    اللمس
    9
    البطارية
    9
    الكاميرا
    6
    مكبرات الصوت
    7
    قابلية الإستخدام
    مراجعة جهاز سامسونج جالكسي اس 4: عديد من المميزات الضخمة لكن هل هذا ما كنّا ننتظره! ,
    7.5 10

    التعليقات

    التعليقات

    15 comments

    • مراجعة رائعة الله يعطيك العافية. 
      وفعلاً السلبيات التي ذكرتها في النهاية مخيبة للأمال. وإصدار الجهاز بنسخة جيل ثالث ورابع شيء غريب.!
      أعجبتني كثيراً فكرة تشبيه صناعة الجوالات بصناعة السيارات. وإن كانت الفكرة لا بأس بها ولكن تحتاج أن توضح للمستهلكين الذين يبحثون عن شكل مختلف في كل إصدار جديد

    • صراحة جهاز S4 قمة في كل شيء ماعدا التصميم .. أتش تي سي ون أجمل و أكثر فخامة و يستحق لقب أفضل جهاز في العالم …

    • في انتظار نسخة 4G المضادة للماء كما وعدتنا شركة سامسونج لن اقبل بنسخة غيرها فهل ستوفي الشركة بوعدها ام انها فرقعات للتسويق الاعلامي!!!

    • مراحعة رائعة جداً…..التصميم أكثر شئ مخيب للآمال
      الجيل الرابع ولا له أهمية عندي لأن هنا في مصر غير مدعوم 
      كنت أفكر في HTC One ولكن لم أندم لشراء الجهاز

    • اخي عبد الرحمن لم تنصف عند الحديث عن الشاشة
      فشاشة HTC One اكثر بكثافة البيكسلات نهايك انها lcd اي ألوانها طبيعية ولسيت مثل الاموليد المشبعة بزيادة
      وما تكلمت عن البطارية و لا الصوت
      ولم تذكر التعليق و اللاق في الجهاز والبطء وجميع المواقع و المراجعات تشتكي منه
      ف HTC One اسرع منه بمراحل و اجود و الكاميرا بعد التحديث افضل ما لم تقتص من الصورة
      اعد النظر في الجهازين

      • كلام صحيح
        لم اجد اي جهاز يضاهي HTC خصوصا في دقة الشاشة والكاميرا
        ولا نغفل بعض المميزات التي تفرد بها جهاز HTC one مثل تقنية الصوت Beats audio والريموت كنترول
        وواجة سنس ٥ وطريقة عرض الاخبار والتحديثات الاجتماعية
        بكل صراحة ليس هناك اي انصاف
        ولكن اشكر لك محاولة عرض بعض الخصائص
        مع اني اتوقع انك لم تجرب HTC one وهذا ما جعلك تغفل ابرز مميزات اتش تي سي ون

    • فعلا الجهاز يستحق اكثر من هذا بكثير …. بسبب شاشته الرائعة وادائه الجبار ..  مع العلم ايضا بالخامات الرديئة لكنه جهاز رائع بالفعل

    • المراجعة مهي عادلة ولا حيايديه
      يعني ليش ٧ ونص اجل من اللي راح ياخذ عشره يا شيخ
      يا تتكلم وتقيم زي الناس ولا عادي مو لازم تكتب وتعب نفسك