2

صور للأرض تم إلتقاطها من الفضاء بواسطة أقمار صناعية صغيرة صنعتها ناسا بواسطة أجهزة أندرويد

تابعونا
صور للأرض تم إلتقاطها من الفضاء بواسطة أقمار صناعية صغيرة صنعتها ناسا بواسطة أجهزة أندرويد

من كان ليتخيل أنه يُمكن إثبات قدرة هواتفنا الذكية لتكون بمثابة أقمارٍ صناعية في الفضاء؟ ناسا التقطت بعضًا من الصور للأرض من الفضاء عن طريق قمرها الصناعي “PhoneSats” وهو نوعٌ جديد من الأقمار الصناعية الصغيرة الّتي صنعتها ناسا، قمر “PhoneSats” هو قمرٌ صناعي مدّعم ببضعة هواتف ذكية تعمل بنظام الأندرويد وقد أطلقته ناسا ثلاث أقمار صناعية من نوع “PhoneSats” إلى مدار الأرض في أواخر الشهر الماضي، ناسا قد قررت مسبقًأ أن الأقمار ستحترق في الغلاف الجوي في تاريخ 27 أبريل؛ وقد إحترقت الأقمار الصناعية الصغيرة بالفعل، ولكن ناسا قد نجحت في الهدف الرئيسي من قيامها بهذه التجربة، وهو إثبات إمكانية صنع أجهزة لتعمل في الفضاء بجدارة باستخدام أجهزة استهلاكية. بروس يوست وهو مدير برنامج الأقمار الصناعية الصغيرة التابع لناسا قال  في بيان له بالأمس: “خلال الزمن القصير الذي بقيت فيه هذه الأقمار الصناعية الصغيرة في مدار الأرض، كنّا قادرين على إثبات قدرة الهواتف الذكية لتكون بمثابة أقمارٍ صناعيةٍ في الفضاء”.

إثنين من الأقمار الصناعية الصغيرة تم بنائهما باستخدام جهاز HTC Nexus One

مشروع “PhoneSat” الخاص بناسا بدأ كمشروع لبعض طلاب إحدى الجامعات في عام 2009، إثنين من الأقمار الصناعية الصغيرة تم بنائهما باستخدام جهاز HTC Nexus One، أما الثالث فقد بُني باستخدام Samsung Nexus S، الهواتف الثلاثة التقطت صورًا من الفضاء باستخدام كاميراتها الأصلية، أي أن ناسا لم تقم بتزويدهما بأي كاميرا متخصصة لتقوم بهذا العمل، ولكن الصور كانت ضبابيةً قليلًا، وهذا أمرٌ لا يمكن لوم الأجهزة فيه، فقد تم إرسال الصور إلى الأرض بأجزاءٍ منفصلة، كمجموعةٍ من حزم البيانات تم إرسالها بواسطة موجات راديو UHF “التردد فوق العالي”، ومن ثم تم جمع الحزم من قبل ناسا بمساعدةٍ من مشغلي موجات الـ UHF حول العالم. تكلفة صناعة الأقمار الصناعية كانت منخفضةً نسبيًا فقد وصلت إلى 3,500$ دولار تقريبًا لكل قمرٍ على حدة. نتائج العمل لم تكن سيئةً على الإطلاق، وقد بدأت ناسا بالفعل في بناء الجيل القادم من هذه الأقمار الصناعية الصغيرة، وسيتم الإعلان عنها في وقتٍ لاحق من هذا العام.


التعليقات

2 comments